للمعــــــــــــــــــــــــــــــلم والطالب

زائرنا الكريم : زيارتك أسعدتنا ،،،،،،، ونرحب بإنضمامك لأسرة منتدي مدرسة مرتاح الابتدائية
شكرا لك ،،،،،،،،،،،،،،،

للمعــــــــــــــــــــــــــــــلم والطالب

المنتدى ليس بعدد أعضائه ،، بل بترابط أعضائه كأسرة واحده ****** الاخوة الكرام : المنتدي منتداكم أنشيء لخدمتكم فساهموا معنا للنهوض به


    من كتاب معالم فى الطريق سيد قطب

    شاطر
    avatar
    NOHA HAMED

    عدد المساهمات : 44
    تاريخ التسجيل : 16/04/2012

    من كتاب معالم فى الطريق سيد قطب

    مُساهمة من طرف NOHA HAMED في الثلاثاء أبريل 24, 2012 11:48 am

    جيل
    قرآني فريد





    هنالك ظاهرة تاريخية
    ينبغي أن يقف أمامها أصحاب الدعوة الإسلامية في كل أرض وفي كل زمان . وأن يقفوا
    أمامها طويلاً . ذلك أنها ذات أثر حاسم في منهج الدعوة واتجاهها .



    لقد خرَّجت هذه
    الدعوة جيلا من الناس - جيل الصحابة رضوان الله عليهم - جيلاً مميزًا في تاريخ
    الإسلام كله وفى تاريخ البشرية جميعه . ثم لم - تعد تخرج هذا الطراز مرة أخرى .
    نعم وُجد أفراد من ذلك الطراز على مدار التاريخ . ولكن لم يحدث قط أن تجمَّع مثل
    ذلك العدد الضخم ، في مكان واحد ، كما وقع في الفترة الأولى من حياة هذه الدعوة .



    هذه ظاهرة واضحة
    واقعة ، ذات مدلول ينبغي الوقوف أمامه ، طويلاً لعلنا نهتدي إلى سرِّه .



    إن قرآن هذه الدعوة بين أيدينا ، وحديث رسول
    الله - صلى الله عليه وسلم - وهديه العملي ، وسيرته الكريمة ، كلها بين أبدينا
    كذلك ، كما كانت بين أبدي ذلك الجبل الأول ، الذي لم يتكرر في التاريخ .. ولم يغب
    إلا شخص رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فهل هذا هو السر ؟



    لو كان وجود شخص رسول
    الله - صلى الله عليه وسلم - حتميًّا لقيام هذه الدعوة ، وإيتائها ثمراتها ، ما
    جعلها الله دعوة للناس كافة ، وما جعلها آخر رسالة ، وما وكّل إليها أمر الناس في
    هذه الأرض ، إلى آخر الزمان . .



    ولكن الله - سبحانه -
    تكفل بحفظ الذكر ، و علم أن هذه الدعوة يمكن أن تقوم بعد رسول الله - صلى الله
    عليه وسلم - وبمكن أن تؤتي ثمارها . فاختاره إلى جواره بعد ثلاثة وعشرين عامًا من
    الرسالة ، وأبقى هذا الذين من بعده إلى آخر الزمان . . وإذن فإن غيبة شخص رسول
    الله - صلى الله عليه وسلم - لا تفسر تلك الظاهرة ولا تعللها .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 6:23 pm